في حين، تعيش مدينة الناصرية الواقعة بمحافظة ذي قار جنوب العراق، على صفيح ساخن بعدما شهدت خلال الأيام الماضية مواجهات عنيفة بين متظاهرين وقوات أمنية، بعد اعتقال الكثير من الناشطين في المحافظة، تداول رواد مواقع التواصل مقطع فيديو أثار الغضب.

ويظهر المقطع المصور قوات أمنية وهي تقوم بسحل شاب والاعتداء عليه، أمس الثلاثاء، داخل مدرسة تقع في شارع النيل قرب ساحة الحبوبي مركز التظاهرات في الناصرية.ضرب واعتقال ورعبوتفصيلاً، أفاد مراسل “العربية”، بأن أحد المتظاهرين من المحافظة دخل إلى احدى المدارس و التي تحمل اسم ( الاعدادية المركزية ) هرباً من قوات مكافحة الشغب التي كانت تلاحقه لاعتقاله لأن مشارك في التظاهرات.كما اقتحمت المدرسة وارعبت من فيها من طلبة وأساتذة وقامت بضرب واعتقال المتظاهر أمام الجميع.سابقة خطيرةمن جانبها، أدانت نقابة المعلمين في ذي قار اقتحام قوات أمنية لمدرسة تابعة للمحافظة دون أمر قضائي، معتبرة أن هذا التصرف “سابقة خطيرة” و”انتهاك لقدسية الصروح التربوية”.وقالت عبر بيان “فوجئنا باقتحام مجموعة من منتسبي الشرطة بناية الإعدادية المركزية ودخولهم إليها عنوة لمطاردة بعض الشباب”.كما أضافت: “في الوقت الذي نستنكر فيه اقتحام مدارسنا دون مسوغ قانوني أو أمر قضائي أو إبلاغ المديرية العامة للتربية، فإننا نعتبر هذا التصرف منحى خطير وسابقة يجب أن لا تتكرر في انتهاك قدسية الصروح التربوية”.إذن رسميإلى ذلك، دعت خلية الأزمة في المحافظة إلى توجيه القوات الأمنية باحترام المدارس وعدم دخولها إلا بإذن رسمي، إضافة إلى احترام الكوادر التعليمية وتوفير الحماية الكاملة للطلبة.يشار إلى أن ذي قار تعد من أبرز المحافظات التي شهدت احتجاجات متواصلة منذ أكثر من عام، فيما شهدت ساحة الحبوبي، سقوط مئات القتلى والجرحى بالرصاص والقنابل الدخانية خلال الفترة الماضية.



Source link